رياضات أخرى

دورة تونس للدراجات: لماذا غابت لسنوات؟

بعد غيابها لثلاث سنوات تلوح بوادر كبيرة لعودة دورة تونس الدولية للدراجات لإقامتها من جديد.

وكانت دورة تونس الدولية للدراجات بدأت في أول نسخها سنة 1953 وتواصلت حتى العام 2004 مع إلغاء بعض النسخ خلال هذه الفترة.

وتوقفت الدورة لمدة إثنتي عشرة سنة لتعود بعدها للظهور سنتي 2016و2017 لأسباب تنظيمية ومادية، ومنذ نسخة العام 2017 لم تتم محاولة إعادة بريق تونس محليا ودوليا في رياضة الدراجات بل إقتصرت الأنشطة والتظاهرات على دورات جهوية مصغرة.

وعن الأسباب التي دفعت الجامعة التونسية للدراجات لإلغاء الدورة لسنوات عديدة دون السعي لإيجاد حلول تعود بالدراجة التونسية إلى بريقها ومستواها في ستينات وسبعينات القرن الماضي جاءت الإجابات من مصدرها الرسمي في ما سيأتي في هذا المقال.

غياب المستشهرين وصعوبة التّنظيم

أكد لـ”ماتشز سبورت” أعضاء بالجامعة التونسية للدراجات ودراجون قدماء أن السبب الرئيسي لعدم إستقرار هذه التظاهرة يعود بالأساس إلى عزوف المستشهرين والشركات الممولة وذلك لأن المتابع التونسي للشأن الرياضي مازال لم يولي الإهتمام الكافي بعد للدراجات في ثقافته الرياضية.

وهنا قال منير بن جريدة مدير عام منتخبات الدراجات الهوائية إن “هذه التظاهرات الدولية وفي حجم كبير ، تحتاج ميزانية ضخمة تخصص لعدد السيارات المرافقة والبنزين واقامة اللاعبين والفنيين والجوائز المالية المخصصة للفائزين والظرف الاقتصادي العام للبلاد لا يسمح بتنظيم تظاهرات مماثلة في هذه الفترة”.

وأوضح “بن جريدة” بأن الإعداد التنظيمي والهيكلي لدورة تونس للدراجات يحتاج إلى عدة أطراف تتداخل من أجل التحضير المسبق للتظاهرة.

ومن جهته أفاد التيجاني السلطاني الملحق الصحفي لجامعة التونسية للدراجات، ماتشز سبورت، بأن انتشار فيروس كورونا عطل برمجة دورة تونس للدراجات التي قررت الجامعة عودتها هذا العام خاصة بعد قرار وزارة الشباب والرياضة بإيقاف الأنشطة الرياضية.

وأضاف “السلطاني” بأنه من المنتظر تنظيم دورة سنة 2021 بالتنسيق مع الجامعات العربية والأوروبية التي ستشارك عبر وفودها وذلك بإشراف الجامعة التونسية للدراجات على غرار دورة الطيران المدني السنوية ودورة الصيدلية المركزية.

وأكد “السلطاني” أن الجامعة حصلت على عقود لمستشهرين أجانب أوروبيين وآخرين محليين ما سيسمح للدورة القادمة أن تجمع أبرز دراجي العالم في إطار منافسة قوية بينهم وبين الدراجين التونسيين.

وفي إتصال مع المدير الفني لمنتخبات الدراجات الهوائية محمد السوسي تأكد لنا أن فريقين تونسيين سيشاركان في النسخة القادمة لدورة تونس للدراجات الهوائية 2021 وسيقع الإعلان عن كافة الفرق المشاركة قبل شهر من انطلاق الدورة. يشار أن المدرب الوطني الحالي لصنف الأداني أحمد مرايحي مروش هو التونسي الأكثر تتويجا بهذه الدورة حيث فاز بنسختي 2000 و2001.

ظافر ضيف الله

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى