رياضات أخرى

الرقبي بسبع لاعبات: الأولمبياد هدف المنتخب والموسم الجديد ينطلق مطلع العام الجديد

قال نور الدين عمارة المدير الفني للجامعة التونسية للرقبي في حواره لـ”ماتشز سبورت” إن منتخب الرقبي بسبع لاعبات يستعد للمشاركة في الدورة الترشيحية المؤهلة إلى الألعاب الأولمبية المقبلة بطوكيو.

وستدور الدورة الترشيحية الدولية للألعاب الأولمبية نهاية شهر جوان المقبل ولم يحدد بعد مكان إجراءها. وسيشارك في الدورة 12 منتخبًا من مختلف القارات ورهان لاعباتنا سيكون العبور للأولمبياد.

وأضاف المدير الفني لجامعة الرقبي بأن تربصات منتخب الرقبي بسبع لاعبات تقام بالعاصمة وتحديدًا بدار الرقبي بالحي الشباب بالمنزه.

وفي خصوص التربصات الخارجية والدورات الدولية الودية، قال محدثنا إن الجامعة خيرت عدم المخاطرة وتنظيم تربصات بالخارج نظرا لصعوبة الوضع الصحي العالمي والإجراءات الصارمة التي اتخذتها معظم الدول.

وأفاد “عمارة” بأن الموسم الرياضي الجديد سينطلق في الثالث من شهر جانفي القادم في موسمها الجديد بالنسبة لبطولة الكبيرات في هذا الاختصاص(7 لاعبات)، وتدور البطولة بنظام الـ”ورلد سيت” في 12 دورة بمشاركة 11 فريقًا، وكانت فتيات الرقبي بجمال قد تحصلن على لقب البطولة في الموسم الماضي.

وفي حديثه أشار “عمارة” إلى أن المنتخب التونسي للصغريات ترشح للألعاب الأولمبية للشباب سنتي 2014 و2018، بعد حصول لاعبات المنتخب على ذهبيتين في الألعاب الإفريقية للشباب وهو إنجاز تاريخي حيث أن رياضة الرقبي بسبع لاعباتٍ هي الرياضة الجماعية الوحيدة التي مثلت تونس في أولمبياد الشباب في نسختين متتاليتين بـ”نيانجينغ” الصينية ثم ببيونس آيرس بالأرجنتين.

وبدأ لعبة الرقبي بسبع لاعبات في صنف الإناث في تونس سنة 2002 وحقق المنتخب الوطني في هذا الصنف لقب بطل إفريقيا خمس مرات، وتم منذ سنتين تم إدخال لعبة الرقبي بـ15 لاعبة إلى التقاليد التونسية في هذه الرياضة.

نادر الواعي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى