كرة القدم

في ندوة صحفية: هلال الشابة يوضح للرأي العام عديد النقاط في أزمته مع الجامعة

عقد هلال الشابة اليوم الثلاثاء ندوة صحفية بأحد نزل العاصمة خصصت للحديث عن موضوع الساعة في الأوساط الرياضية التونسية وهي مشكلة النادي مع الجامعة التونسية لكرة القدم التي أدت إلى تجميد نشاط النادي بشكل رسمي بواسطة بلاغ أصدره المكتب الجامعي مساء السبت الفارط.

وشهدت هذه الندوة  حضور رئيس النادي توفيق المكشر ونائبه صابر بوعطي  ومحامي الهلال منذر بالحاج علي وعدد من المحامين  الآخرين على غرار أحمد صواب ونور الدين الجربي وعبد الستار المسعودي وغيرهم (على سبيل الذكر وليس الحصر).

وافتتح المكشر الندوة الصحفية كاشفا أن الهيئة المديرة للنادي طلبت مساء أمس التدخل للرد على رئيس الجامعة وديع الجريء في برنامج التاسعة سبور لكن فريق البرنامج تجاهله حسب قوله.

وكذب المكشر الجريء في كامل النقاط التي تحدث عنها هذا الأخير مؤكدا أن النقطة الوحيدة الحقيقية التي تحدث عنها رئيس الجامعة  هي أن الخلاف بين الطرفين قد انطلق منذ مباراة النادي الإفريقي.

وصرّح نائب رئيس الهلال صابر بوعطي في الندوة بأن  الفصل 58 الذي تم تطبيقه من قبل الجامعة لا يشمل التدوينات الفايسبوكية بل فقط التصريحات الإذاعية والتلفزية وفي الصحافة المكتوبة مضيفا أن ناديه قد عوقب بخطئ قانوني “فاحش” حسب قوله.

محامي هلال الشابة منذر بالحاج علي أوضح في مداخلته أن الجامعة التونسية لكرة القدم إعتمدت أسلوب التعجيز في حق النادي بتسليط عدد كبير من الخطايا لكي لا يستطيع النادي اللجوء فيها جميعا إلى محكمة التحكيم الرياضي “التاس” وأن كل هذه المشاكل جاءت بسبب مطلب النادي بالتدقيق في حسابات هذا الهيكل.

وأجمع المحامون(لجنة الدفاع) كصواب ومهدي زغروبة وعبد الستار المسعودي على أن ما وقع للهلال الرياضي الشابي هو “مذبحة وفضيحة تاريخية في كرة القدم التونسية”.

المحامي نور الدين الجربي هو الآخر وجّه ندائه إلى جماهير النادي لمواصلة مساندة ناديهم والوقوف إل جانبه.

وفي الختام أعلن المكشر عن تراجعه رفقة بوعطي عن الإستقالة من إدارة هلال الشابة مشيرا إلى أنه سيواصل رفقة بقية الهيئة المديرة الدفاع عن مصالح الجمعية مضيفا أنه سيعيد فرع كرة اليد إلى النشاط في قادم الأيام.

هاني إبراهمي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى