المصارعة

الإصابة تحرم مروى العمري من برونزية دورة بولونيا المفتوحة

تسببت إصابة على مستوى الركبة في خروج المصارعة التونسية مروى العمري من مشاركتها في دورة بولونيا المفتوحة بالعاصمة وارسو في وزن 62 كيلوغرامًا، دون تحقيق ميدالية، حيث خسرت مواجهة التّدارك لتحقيق البرونزية أمام التركية أكسوي كاديراي بنتيجة (3- 2) في توقيت دقيقة و12 ثانية بعد أن كانت متقدمة (2- 0) في توقيت 47 ثانية.

وتأتي هذه المشاركة ضمن تربص تحضيري للبطلة الأولمبية التونسية، يتواصل ببولونيا حتى 14 من الشهر الحالي قبل المشاركة في بطولة العالم المقررة بالعاصمة الصربية بلغراد من 12 إلى 20 ديسمبر من العام الحالي.


وتفوقت في الفترة الصباحية وفي وزن 62 كيلوغرامً، على الإسبانية ليديا بيريز بنتيجة (2- 0) في توقيت دقيقة و12 ثانية، بعد أن أعلن الحكم فوزها بالضربة القاضية.

وفي المباراة الثانية أمام بطلة العالم 2019 القيرغيستانية أيزول تينيبيكوبا، تقدمت بطلتنا بنتيجة (8- 0) إلى حدود توقيت دقيقة و12 ثانية، قبل أن تتعرض لإصابة أولى على مستوى الوجه عند تسجيل منافستها نقطتين، وبعد توقف اللعب عادت “العمري” للمواجهة، حيث سجلت منافستها نقطتين جديدتين(8- 4)، وتوقفت المباراة بعد تسجيل القيرغيستانية نقطتين أخريين(8- 6 لمصلحة مروى العمري)، تعرضت لاعبتنا لإصابة على مستوى الركبة وأوقف الحكم المباراة للإصابة ليكون الفوز بالانسحاب لمصلحة منافستها.

وفي مباراة التدارك الـ”repêchage”، التي تمكن من تحصيل ميدالية برونزية واجهت المصارعة التونسية نظيرتها التركية أكسوي كاديراي التي تمكنت من استغلال اصابة بطلتنا لتفوز بنتيجة (3- 2).

علاء حمّودي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى